الإصابات الرياضية وطرق علاجها

2017-06-07 07:03:59 الطب الرياضي طارق عيفاوي

814


تعريف الإصابات الرياضية:

اشتقت كلمة إصابة " Injury " من اللاتينية وتعني تلف أو إعاقة.
الإصابة هي تعطيل وإعاقة لسلامة أنسجة الجسم وأعضائه المختلفة نتيجة مؤثرات خارجية ( ميكانيكية ، جسمانية ، كيميائية ) وعادة مايكون هذا المؤثر الخارجي شديداً ومفاجئاً .

أنواع الإصابات:

  • إصابات أولية: وهي التي تحدث لأول مرة في جزء معين في الجسم.
  • إصابات متكررة: وهي تكرار الإصابات في نفس الجزء لعدة مرات.
  • إصابات ثانوية: وهي التي تحدث نتيجة لإصابة أخرى.

تقسيم الإصابات

الهدف من تقسيم الإصابات لكي نسهل على الدارس تصنيف الإصابات فقط ، حيث نجد الإصابات هي الإصابة في كل الحالات ولكن هذا التقسيم قد يساعد من يعمل في هذا المجال في كيفية مواجهة الإصابة وتقرير ما إذا كان اللاعب يستطيع الاستمرار أم لا وهي على النحو التالي :

أولاً: التقسيم الأول :

من حيث مكان حدوث الإصابة وتقسم إلى إصابة عسكرية، وإصابات تنقلية، وإنتاجية، ومنزلية، ورياضية وتعتبر الإصابات الرياضية أقلها حدوثاً وتمثل نسبة 2% من مجموع الإصابات.

ثانياً: التقسيم الثاني :

ويقسم إلى:

  • إصابات بسيطة: مثل التقلص العضلي، والسجحات، والشد العضلي، وغيرها.
  • إصابات شديدة : مثل الكسور ، والخلع ، وإصابات محتويات الرأس ، والصدر ، والبطن ، وهي ماتعرف بالمحتويات الداخلية للجسم .

ثالثاً: التقسيم الثالث :

ويقسم إلى:

  • إصابات مفتوحة: مثل الجروح والحروق.
  • إصابات مغلقة : مثل التمزق العضلي ، والرضوض ، والملخ . . . . وغيرها .

رابعاً: التقسيم الرابع :

 من حيث المساحة وهي:

  • إصابات صغيرة مثل السجحات .
  • إصابات كبيرة مثل التمزق الكامل .

خامساً: التقسيم الخامس:

من حيث درجة الخطورة وهي:

  • إصابات الدرجة الأولى ( بسيطة الخطورة ) وهي الإصابات التي لا تؤثر على العمل بشكل عام ولا على العمل الرياضي بشكل خاص ، وهي تشكل نسبة عالية جداً تصل إلى 80 – 90 % من مجموع الإصابات العامة ، مثال ( السجحات ، الرضوض ، وغيرها ) .
  • إصابات الدرجة الثانية ( متوسطة الخطورة ) وهي الإصابات التي لا تؤثر على العمل العام وتؤثر على العمل الخاص . وهي غالباً تمنع المصاب من ممارسة النشاط فترة من الزمن تتراوح مابين 10 – 12 يوم ، ونسبة حدوثها 8 -9 % من مجموع الإصابات العام .
  • إصابات الدرجة الثالثة ( شديدة الخطورة ) وهي الإصابات التي تؤثر على العمل العام وتؤثر على العمل الخاص ، وغالباً ماتمنع المصاب من المشاركة لفترة زمنية كبيرة تصل إلى شهر أو أكثر ونسبة حدوثها منخفضة جداً .

مثل الكسور، والخلع، والانزلاق الغضروفي. . . . .  وغيرها .

أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابات:

أولاً: التدريب الخاطئ :

ويندرج تحتها النقطتين التالية وهي التي تهمنا في المهنة الرياضية وهي :

  • التدريب الرياضي الخاطئ في الأندية ( المدرب ).
  • التدريس الخاطئ في المدارس ( المدرس ) .

1-التدريب الرياضي الخاطئ في الأندية ( المدرب )

وهي تكمن فيما يلي :

أ – عدم التكامل في تدريب عناصر اللياقة البدنية والفنية والمهارية والخططية حيث يجب لاهتمام بجميع الجوانب بدون التركيز على أحدها أو إهمال الأخرى .

مثال ( الاهتمام بعنصر السرعة وإهمال عنصر المرونة فهذا يعرض الرياضي للإصابة )

ب – عدم التناسق والتوافق في التدريب للمجموعات العضلية القابضة والباسطة والمثبتة والتي تقوم بعملها في نفس الوقت عند الأداء الحركي الرياضي.

مثال ( إهمال أجزاء وعضلات لا تدخل في العمل العضلي للعبة بقصد أو دون مثل في كرة القدم إهمال العضلة الضامة أو الجزء الأعلى فيتسبب ذلك في إصابتها مزق .

ج – سوء تخطيط البرنامج الأسبوعي يجب أن يصل إلى أعلى مستوى له ( الفورمة ) يوم المنافسة فيجب إن يكون اليوم الذي قبله التدريب خفيف في الحجم والشدة والكثافة ).

د- إهمال الإحماء الكافي والمناسب للمنافسة قبل المنافسة أو التدريب.

مثال ( في أوقات الشتاء تزيد من فترة الإحماء وبالعكس في الصيف أخذ المناسب من الإحماء ).

هـ - المتابعة والمراقبة والدقيقة والمستمرة وبشكل دائم في الملعب وخارجة الملعب وخصوصاً قبل المباراة.

مثال ( تغير لون الوجه ) ومن من النواحي التي يجب الاهتمام بها:

1-الحالة الصحية.
2-الحالة النفسية .
3-الحالة الفنية واللياقة البدنية للاعب .

و –سوء تنظيم مواعيد التدريب وإهمال الاعتبار بأوقات المنافسة والمباريات خلال الدوري أو المنافسة.

مثال ( التدريب تحت حرارة الشمس في الصيف ).

2-التدريس الخاطئ في المدارس ( المدرس ) :

يتعرض الطالب والتلاميذ في المدارس للإصابات وخصوصاً في أوقات النشاط الرياضي والناتجة من التدريس الخاطئ والتي تعود للأسباب التالية :

أ- ضيق الساعات المخصصة للحصة .

ب- سوء تنظيم الجداول الدراسية.

ج- العجز الواضح في إعداد المدرسين .

د- العجز في الإمكانيات والأدوات .

فكل هذه الأمور تؤدي إلى الإصابات بشكل أو آخر بقصد أو بغيره .

ثانياً: مخالفة الروح الرياضية ( الخشونة ) :

وتعتبر من الأسباب التي تنافي الأهداف الرئيسية للرياضة التي سبق إن ذكرناها ومن العوامل التي يمكن أن ندرج وهي

  • التوجيه الخاطئ من المدرب للاعب والذي يحدث غالباً في المجال التنافسي خاصة بالعنف والاحتكاك البدني القوي ( الخشونة )
  • تعمد الخشونة لإبعاد لاعب أو الخصم عن الاستمرار في المنافسة أو المباراة.
  • الحماس الزائد والاندفاع الغير مدروس.

ثالثاً : الجهل بالقوانين الرياضية ومخالفة المواصفات الفنية :

إن من المعلوم إن الرياضة هي من أجل الأهداف الأساسية لممارسة الرياضة فكان لابد من إيجاد القوانين والمواصفات السليمة والمدروسة لامان الممارسة وهي :

أ-القانون وضع لحماية اللاعبين وسلامتهم وأي مخالفة في مواد القانون في طريقة الأداء تعني إصابة.

مثال ( الإعاقة والخشونة )

ب-مخالفة المواصفات الفنية لمستلزمات وأدوات الرياضي وملابسه تسبب الإصابة له .

مثال ( الأحذية غير المناسبة ) .

ج- مخالفة المواصفات القانونية والفنية للأدوات والمعدات الرياضية الخاصة بالمنافسة .

مثال ( في الجمباز وخصوصاً العقلة تكون خشنة وفيها نتواءات ) .

رابعاً : الجانب الصحي :

  • إهمال الكشف الطبي الدوري الشامل ( الاكلينيلكي ) مثال ( تخطيط القلب ) .
  • الكشف عن الأمراض المبكر وخاصة ارتفاع درجة الحرارة يدل على أنه هناك مشكلة صحية.
  • إهمال الاشتراطات الصحية في الغذاء والمسكن وغرف تبديل الملابس وغيرها .

 

خامساً: الظروف الجوية:

يجب أخذ في عين الاعتبار الحالة الجوية في التدريب والتنظيم له مثال:

  • المطر الشديد.
  • التدريب في الأماكن المرتفعة .
  • الظروف الجوية القاسية ( البرق، الرياح والإعصار ).

الإصابات الرياضية الشائعة: Common Sports Injuries

أ-إصابات الجلد والأنسجة الرخوة:

وهي من الإصابات الشائعة في المدارس بين الطلاب والتصرف معها في وقتها يقلل من زيادة الإصابة بها وهي كالآتي:

1-الانتفاخ الجلدي المائي( الفقاعات):

الأعراض: ينتج عن احتكاك الجلد باستمرار بسطح خشن مما يؤدي إلى انفصال طبقات الجلد العليا عن الطبقات السفلى وظهور سائل بينهما مع ترشيح في الأوعية الدموية.

العـــلاج: ينظف مكان حدوث الإصابة بسائل معقم ثم يترك دون حركة مباشرة عليه.

2- السجحات:

الأعراض: عبارة عن تمزق الطبقات العليا من الجلد نتيجة تعرضها للاحتكاك الشديد على سطح خشن أو قدم زميل.

العــلاج: يتم غسل مكان الإصابة بالماء البارد ثم يوضع سائل معقم على الشاش فوق الإصابة لتطهيرها من الأوساخ ثم توضع عليها شاشة معقمة وربطها برباط بعد ذلك.

3-الجروح:

تعريف الجرح :
يعرف الجرح بأنه قطع أو تهتك في الجلد أو الطبقة التي تحت الجلد ويسبب هذا القطع ألماً حاداً كما يؤدي في بعض الحالات إلى حدوث نزيف دموي نتيجة لتهتك الأوعية الدموية في منطقة الجرح.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الجرح :

ينتج الجرح عن تعرض الجسم لملامسة جسم خارجي حاد أو الاحتكاك بمواد صلبة ومن أهم أسباب حدوث الجرح أثناء ممارسة الرياضة:

أ- الوقوع على الأرض باندفاع مما يسبب احتكاك الجلد بأرض الملعب.

ب- الضربات المباشرة من قبل اللاعب الخصم أثناء الاحتكاك به.

جـ- التعرض الخاطئ للأدوات المستخدمة في اللعبة كالاصطدام بالقائم في كرة القدم أو بضرب الكرة في الاسكواش.

د- اللباس الرياضي الذي لا يتناسب مع اللعبة كاستخدام الأحذية الضيقة.

الأعراض المصاحبة لحدوث الجرح:

يتميز الجرح بوجود قطع في الجلد يمكن ملاحظته بوضوح كما يحدث تغيير في لون الجلد يميل إلى الاحمرار ونزيف تختلف حدته تبعاً لحجم الجرح ومنطقة الإصابة وألم في منطقة الجرح.

أنـواع الجــروح:

تختلف أنواع الجروح تبعاً لطبيعة الإصابة ونوع الجسم الصلب الخارجي المسبب، لهذا الجرح وعليه يمكن تقسيم الجروح إلى:

أ- جرح بثرى : يحدث في أصابع ومنطقة القدم عند استخدام الأحذية لفترة طويلة.

ب- الجرح السطحي : هو عبارة عن تسلخات بسيطة تحدث لطبقة الجلد الخارجية وتشتمل مساحة صغيرة من الجلد.

جـ-الجرح القطعي : ويتميز هذا الجرح بوجود قطع في الجلد ذي حافتين مستقيمتين وينتج عند التعرض للأجسام الحادة ( كمضرب الاسكواش ) أو القاطعة.

د- الجرح الرضي: ويتميز بوجود حافتين للجرح أو أكثر في بعض الأحيان وتكون هذه الحواف غير متساوية أو منتظمة وينتج عن السقوط من على ارتفاع بسيط أو عند الاحتكاك بالخصم في الملعب أو التعرض للأجسام الخارجية الحادة والبارزة.

هـ - الجرح الوخزي : ويتميز بوجود فتحة صغيرة في الجلد غير منتظمة الحواف عميقة داخل الجسم ويصاحبه في معظم الأحيان نزيف دموي وينتج هذا الجرح عن الوخز بالأجسام المدببة مثل نتؤات باطن حذاء كرة القدم أو سيف لعبة المبارزة المكسور.

الإسعافـات الأولية للجرح :

يجب التأكد قبل بدء الإسعافات الأولية من عدم وجود إصابات أخرى كالخلع أو الكسر وغيرهما لدى اللاعب المصاب، وفي حالة عدم وجود إصابات أخرى تجرى الإسعافات التالية:

أ- نظف الجرح بقطن مبلول بالماء النظيف ثم ينظف بمطهر طبي ( سافلون أو ديتول مخفف 50% بالماء أو بالميكروكروم) ويجب التأكد من إزالة الأتربة أو غيرها من الأجسام العالقة في الجرح كما يجب عدم تحريك حواف الجرح بقوة تؤدي إلى زيادة حدة الجرح.

ب-قم بإيقاف النزيف إن وجد وذلك بوضع شاش معقم على الجرح ثم يوضع بعض القطن فوق الشاش ويتم لف الجرح برباط ضاغط مع الضغط قليلاً ثم إحكام الرباط لإيقاف النزيف ، ويجب مراعاة تغطية كل مساحة الجرح ثم ينقل المصاب إلى أقرب مركز صحي.

إصابات الجهاز العضلي:

أولاً : الكدمات ( الرضوض ):

تعتبر من الإصابات المباشرة وأكثرها شيوعاً وانتشاراً بين الرياضيين ونسبة حدوثها 80- 85% من مجموع الإصابات العامة.

 

أهم الأسباب :

1)الاصطدام بجسم صلب غير حاد .

2)استخدام الخشونة المعتمدة والغير معتمدة.

3)عدم التمييز بين الأداء الحركي والأداء المتهور .

4)الصدمات الخارجية التي يسببها اللاعب لنفسه مثل الوقوع المفاجئ على جسم صلب .

تعريف الكدم ( الرض):

هي عبارة عن هي هرس وتمزق الأنسجة السطحية والعميقة ( بين الجلد والعظم ) وأعضاء الجسم المختلفة الرخوة ( كالجلد والعضلات ) والصلبة ( كالعظام والمفاصل ) ونتيجة لمؤثر خارجي مباشر .

ونتيجة ذلك الهوس والتحطيم تصاب الشعيرات الدموية بالتمزق ويحدث انسكاب دموي داخلي تحت الجلد يؤدي إلى ظهور الورم عقب حدوث الإصابة بدقائق أو ساعات حسب الشدة . وهذا التجمع يضغط على الأعصاب مما يؤدي إلى الشعور بالألم .

درجات الكدمات ( الرض) :

م

الكدمات البسيطة

الكدمات الشديدة

1

2

3

4

يستمر اللاعب في المنافسة والأداء.

لايشعر بها في وقتها إنما بعد المباراة.

لاتحدث تغيرات في الغالب كبيرة فسيولوجية مكان الإصابة.

لاترتفع فيه درجة الحرارة .

يقف اللاعب عن المنافسة ويستبعد عن الأداء.

يشعر بأعراضه وقت حدوثها .

يحدث الأورام لحظة حدوث الإصابة مباشرة مع حدوث تغير في لون الجلد.

ترتفع فيه درجة الحرارة.

أنواع الكدمات:

1) كدمات العضلات
2) كدمات العظام
3) كدمات المفاصل
4) كدمات الأعصاب.

أولاً: كدمات العضلات:

تعتبر هي الأكثر انتشاراً بين الأنواع الأخرى وأن أكثر عضلات الجسم تعرضاً لهذه الإصابة هي عضلات الفخذ والساق والكتف واليدين ومفصل الركبة وكدمة العضلات من الإصابات المباشرة أو يحدث فيه هرس وتحطيم الألياف والخلايا العضلية مما يحدث تغيرات فسيولوجية مكان الإصابة مثل ورم أو نزيف ولون الجلد وارتفاع الحرارة

أعراضه وعلاماته:

1)ألم شديد مكان الإصابة .

2) يزداد الألم إذا حاول المصاب عمل انقباض ثابت أو متحرك في العضلات المصابة.

3) يحدث ورم مكان الإصابة مجرد حصول الكدم وهذا الورم يحدث نتيجة تمزق الشعيرات الانسكاب.

4)ارتفاع درجة حرارة الجزء المصاب العضلي المصاب.

5) تغير لون الجلد في الجزء المصاب فيبدأ اللون الأزرق ثم الأخضر ثم الأصفر ثم يعود إلى الوضع الطبيعي بعد الشفاء.

6) الحد من وظيفة العضلات المصابة وصعوبة تحريكها نتيجة الألم الشديد والناتج عن الورم الذي يضغط على النهايات العصبية  .

7) يزداد الورم تدريجياً خلال 24ساعة من الإصابة .

إسعاف كدم العضلات:

1) إيقاف النزيف الداخلي:

عن طريق كمادات الماء البارد أو الثلج المجروش لمدة 20- 30 دقيقة ثلاث مرات يومياً لمدة 48ساعة من الإصابة.

2) ربط الجزء المصاب :

وذلك بواسطة الرباط الضاغط والهدف من ذلك:

أ- يساعد على إيقاف النزيف الداخلي .
ب- يحد من حدوث ورم وانتفاخ .
ج- يستخدم كداعمة ومسند للعضلات للحد من حركتها.

وله شروط ومواصفات فنية منها :

أ- يتناسب الرباط تناسباً عكسياً مع شدة الإصابة .
ب- يفضل وضع طبقة رقيقة من القطن قبل الرباط الضاغط ليسمح بعمل الدورة الدموية من ناحية ولعدم حدوث حساسية من ناحية أخرى.
ج- يبدأ الرباط أسفل الإصابة بقليل ويتجه إلى أعلى الإصابة ويكون في اتجاه الدورة الدموية.
د- يبدأ الرباط من الجزء الأقل سمكاً في العضو إلى الجزء الأسمك حتى لا يسقط الرباط .
هـ- يجب وضع العضلات المصابة في وضع الارتخاء .

3) إعطاء راحة للجزء المصاب ومدة هذه الراحة من يومين إلى ثلاثة أيام بسبب شدة الإصابة لوقف النزيف رفع الجزء المصاب أعلى مستوى الجسم.

4) إعطاء مسكنات الألم.

علاج الكدم :

يجب المراعاة في العلاج استخدام الوسائل التي تتناسب مع ظروف اللاعب والإمكانات الموجودة وهي :

1)الانقباضات العضلية الايزومترية والايزومتركية وهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية والذي يقوم بامتصاص الورم وكذلك استعادة النغمة العضلية .

ويراعى التدرج وغالباً ماتستغرق فترة أسبوع إلى عشرة أيام .

2) التدليك:

فوائد التدليك:

أ ) تنشيط الدورة الدموية وذلك لمنع حدوث التليف العضلي .

ب)يساعد في امتصاص الارتشاح والنزيف .

ج)سرعة التئام الالياف العضلية المحيطة .

د)استعادة النغمة العضلية.

_ وهناك أمور يجب مراعاتها في التدليك:

أ)الامتناع عن التدليك في الأيام الأولى من الإصابة مطلقاً .

ب)يمكن التدليك في الأماكن البعيدة ثم الاقتراب .

ج)يبدأ التدليك غالباً بالتدليك المسحي في الأيام الأولى ثم النوع العصري الطرقي .

3)الدهانات: المراهم:

تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتخفيف الألم .

4) حمامات الماء الساخنة:

مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم ويمكن استخدام التدليك.

5) استخدام الشورت ويف والأشعة الحمراء وغيرها من ما يعرف بالعلاج الكهربائي .

6) التمرينات العلاجية:

مثل المشي ثم التدرج إلى الهرولة والجري .

ثانياً: كدم العظام:

وهو يحصل في العظام المكشوفة والمكسوة بالعضلات .

أعراضه وعلامتها:

1- ألم شديد مكان الكدم في العظام المكشوفة .

2- ورم نتيجة لهرس وتمزق من السمحاق الخارجي الذي يحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب التي تغذي العظام .

3- تغير لون الجلد مكان الإصابة .

4-عدم القدرة على تحريك العظم المصاب .

علاج كدم العظام:

1- صورة أشعة x. Ray لتتأكد من عدم كسور أو شرخ.

2- تثبيت الجزء المصاب وعدم تحريكه وإراحته حتى لا تحدث مضاعفات مثل التكلس.

3- ربط بالرباط الضاغط .

4- إعطاء مسكن للألم .

5-استخدام العلاج الكهربائي.

6- تمرينات علاجية.

ملاحظات:

  • لايستخدم الماء البارد على العظام المكشوفة ( تيار هواء بارد).
  • أيضاً يمنع التدليك على العظام المكشوفة .

ثالثاً: كدم المفاصل:

من أكثر المفاصل التي تحدث فيه الكدم مفصل القدم والركبة والمرفق والكتف .

 

أعراضه وعلاماته:

مثل كدم العظام بالإضافة إلى وجود انسكاب في السائل الزلالي من المحفظة الزلالية داخل المفصل .

علاج كدم المفاصل :

نفس علاج كدم العظام مع وجود عنصر التدليك حولين الجزء المصاب واستخدام الماء البارد.

رابعاً: كدم الأعصاب:

ويحدث هذا النوع من الكدمات للأعصاب الموجودة في الأماكن السطحية من الجسم مثل العصب الزندي عن المرفق أو عصب عضلة الفخذ أسفل الركبة .

أعراضه وعلاماته:

الإحساس بالألم يتراوح مابين ثواني إلى ساعات مصحوب بشلل مؤقت.

علاج كدم الأعصاب:

- تهدئة اللاعب.

-تغطية المكان المصاب وتدفئته.

-الراحة التامة.

ملاحظة:

عدم استخدام الماء البارد والثلج في الإسعاف والتدليك في العلاج .

إصابات العضلات

أنواع العضلات:

-عضلات إرادية                  
- عضلات غير إرادية                    
- عضلة القلب .

التقلص العضلي:

هو زيادة موضعية في الإشارات العصبية الواردة للعضلة أو للعضلات المصابة مما يحدث تغير فسيولوجي في الايونات والشحنات خارج جدران الخلايا العضلية ويؤدي إلى حدوث انقباض مؤلم ومفاجئ بتلك العضلات .

ويحدث نتيجة نقص الأوكسجين في العضلة ، والبرد ، اتزان الأملاح وخصوصاً كلوريد الصوديوم ، وترسب حمض اللاكتيك  - ويستمر لعدة ثواني أو دقائق محدودة .

أهم الأسباب التقلص في كرة القدم :

1-الإجهاد العضلي لفترة طويلة – مما يؤدي لفقدان السوائل  وترسب حمض اللاكتيك .

2- فقدان كميات كبيرة من الأملاح، العرق الكثير.

3-عدم الإحماء العضلات بدرجة كافية.

4-تعرض العضلات البرودة المفاجئة .

5-اضطراب النظام العصبي أو عدم تكامل الدورة الدموية للعضلات .

6-تعرض العضلات لفترات طويلة من الراحة والاسترخاء – نقص الأكسجين.

7- تشوهات قوس القدم .

الأعراض والعلامات :

1-ألم شديد في العضلة .

2-تصلب في العضلة خارج تحكم الفرد .

3-قصر في العضلة .

الإسعاف والعلاج:

  • شد العضلة المتقلصة في الاتجاه المعاكس .
  • تحويل الانتباه العصبي لآلام التقلص العضلي .
  • تدفئة العضلة.
  • تدليك البسيط.

 

الشد والتمزق العضلي:

هو شد أو نزف الألياف العضلية، أو الأوتار، أو كيس المغلف للعضلة نتيجة جهد عضلي شديد وعنيف ومفاجئ بدرجة أكبر من قدرة العضلة على تحمل هذا الجهد.

الأسباب العامة :

1-الانقباض العضلي المفاجئ وهي غير مهياء لهذا الانقباض .

2- المجهود العضلي الزائد ( الإجهاد ) الحمل أكبر من قدرة العضلة

3-عدم الاتزان في تدريب المجموعات العضلية .

4- الإحماء غي الكافي – زيادة لزوجة الوسط الداخلي للعضلة كما يسهل سرعة وصول الإشارات العصبية للعضلات المنفذة الحركة، يقلل من الاحتكاك الداخلي للمفاصل وكذلك تحسين النغمة.

5-عدم اكتمال والتماثل للشفاء من تمزق أو شد سابق .

6-العمر كلما زاد عمر اللاعب زادت الإصابات بالشد والتمزق .

درجات التمزق العضلي:

  • التمزق العضلي البسيط ( الشد العضلي )
  • التمزق العضلي الجزئي / وتحدث في الألياف العضلية في جسم أو بطن العضلة ، أو في العضلة ، أو عند المنشأ أو الاندعام .

منها يشعر بتقلص مكان ، يفقد القدرة على الحركة كلياً أو جزئياً بحسب كمية الألياف الممزقة .

  • التمزق العضلي الكلي:- وهو قطع كامل في الألياف للعضلة.

الأعراض والعلامات :

1- ألم مكان الإصابة ، تتوقف درجة هذا الألم على درجة الإصابة وعلى مكان الإصابة .

أ- يكون الألم بسيط كالشعور بنغز أو وخز خفيف في الشد.

ب- يكون الألم شديد كالشعور بقطع سكينة.

2- في حالة التمزق الشديد من الممكن سماع صوت فرقعة في العضلة .

3- عدم قدرة العضلات المصابة على أداء وظيفتها .

4-تصاب القيام بين الألياف العضلية .

5- يحدث ورم مكان الإصابة .

6-في حالة التمزق الكامل يمكن رؤية فجوة مكان الإصابة انخفاض في مستوى الجلد .

الإسعاف:

  • التبريد.
  • 2-الراحة وإبعاده من الملعب 20 دقيقة كل ساعة لمدة يوم أو أثنين.
  • الربط برباط ضاغط قبلها استخدام الأشرطة اللاصقة بشكل عكسي أو طولي مع القطع من أسفل إلى أعلى.
  • راحة سلبية للعضو المصاب من 3- 4 أيام حسب حالة الإصابة.
  • إعطاء المسكن لتخفيف الألم .

العلاج:

الهدف من العلاج

أ-المحافظة على التئام سليم ومتين للألياف العضلية المصابة .

ب- المحافظة على النغمة ومحاولة تنظيمها .

ج-تنمية التوافق العضلي والعصبي.

د- اتزان العضلي للمجموعات العضلية العملة والمقابلة .

خطوات العلاج:

  • التدخل الجراح.
  • كمامات الماء الساخنة 20÷ 3 د × 2 إلى 3.
  • حمامات المتغيرة ( الماء الساخن والبارد ) 25 للمرة الواحدة بالتبادل.
  • التدليك العميق ( العصري والعجمي ).
  • استخدام المراهم / تنشيط الدورة الدموية .
  • العلاج الكهربائي ( الشورت واف – والأشعة الحمراء وغيرها ) .
  • الانقباض العضلية الثابتة والمتحركة.
  • التمرينات العلاجية.

 

أكثر العضلات عرضة للتمزق العضلي :

  • مجموعة عضلات الكتف ، وخاصة الدالين ، الرمح ، وضع الجلسة .
  • العضلة المنحرفة ( المربعة ) في الجمباز)
  • عضلات البطن رفع الأثقال .
  • ذات الرؤوس الأربع .
  • العضلة التوامية .

الكسر Fracture

تحدث الكسور عادة نتيجة قوي مباشرة كالضرب بأداة ثقيلة أو ارتطام العظمية بجسم صلب، أو قوي غير مباشرة كالتواء العظمة أو انحنائها في حالة السقوط من مكان مرتفع، وهي شائعة الحدوث في مختلف الرياضات.

تعريف الكسور :

تعرف على أنها انقطاع في استمرارية العظمة نتيجة لصدمه أو انضغاط أو زيادة في الشد ، ويتراوح الكسر مابين جزئي إلى كلي .

أقسام الكسر :

  • كسر بسيط / ويتكون من كسر في العظمة دون أن يكون هناك جرح خارجي.
  • كسر مضاعف / فهو على العكس حيث تخرج العظمة من السطح الخارجي للجلد مع وجود جروح.

الأعراض والعلاجات:

  • أخذ صورة الأشعة هي الفيصل في التأكد الكسر من عدمه، أما في حالة الكسور المضاعفة فيمكن بالعين المجردة معرفة ذلك.
  • ألم شديد في مكان الإصابة، خصوصاً عند تحريك العضو المصاب.
  • ورم يظهر تدريجياً نتيجة النزيف .
  • حركة غير طبيعية فوق العظمة المكسورة.
  • تشوه العضو المصاب ، أي تغير الشكل الطبيعي والمعتاد .
  • فقد في وظيفة العضو المكسور .
  • سماع صوت غير طبيعي عند التحريك ( الخشخشة).
  • تغير لون الجلد إلى الأزرق .
  • قصر في العظمة أو اعوجاجها.

أشكال الكسور :

  • كسر الغصن الأخضر / ( كسر غير التام ) وقد يحدث كسر غير كامل للعظام التي يكتمل تكلسها تماماً.
  • كسر مضغوط / تحدث غالباً للعظام المسطحة مثل عظام الجمجمة ، ( الرأس ) السقوط أو احتكاك جامد غير متحرك .
  • كسر مشرشر / وفيه تكون جزئي العظمة ذات أسنان مشرشرة وحادة كالمنشار وذلك نتيجة لضربة مباشرة .
  • كسر حلزوني / وفيه يكون انفصال العظمة على شكل حلزوني أو حرف ( S ) .
  • كسر مستعرض / يحدث هذا الكسر على شكل خط مستقيم بمنتصف ساق العظمة تقريباً.
  • كسر مفتت:- ويحدث أثر صدمة أو سقوط في وضع غير مناسب مما يؤدي إلى وجود ثلاث أو أكثر من جزيئات العظمة في مكان الكسر.

الإسعاف:

  • من حيث المبدأ يجب توخي الحذر في معاملة المصاب بالكسر، وذلك بتجنب استخدام العنف أو القوة ( برفق وعناية ).
  • تجنب إرجاع الكسر من غير المختصين ( الطبيب ) وإبقاء الكسر على ما وجد عليه ونقل المصاب إلى المستشفى بأسرع وقت.
  • تجنب ربط جذع الطرف المصاب برباط ضاغط ، وذلك ربما يكون الكسر مشرشر أو التحام والتئام بطريقة خطاء .
  • استخدام الجبائر لتثبيت الطرف المكسور ، وفي حالة عدم الوجود يستخدم أي شيء ممكن استخدامه .
  • علاج الصدمة العصبية والجراحية.
  • إعطاء المسكن، والتدفئة.

العلاج والتأهيل :

1-الانقباضات العضلية الثابتة والعضو المصاب أثناء فترة التثبيت.

2-الانقباضات العضلية المتحركة البعيدة للأجزاء البعيدة .

3-التدليك بعيداً.

4- استخدام جلسات العلاج الكهربائي ( شورت واف ، الأشعة الحمراء ).

5- التمرينات العلاجية وزيادة التدرج بعد فك الجبس في الماء الدافئ.

6- بعد العلاج يجب التأكد من صحة التئام الكسر بأخذ صورة بالأشعة (X-Ray) .

الملخ ( إصابات المفاصل )

حركات المفاصل :- القبض ، البسط ، التقريب ، التبعيد ، الحركة الدائرية ، اللفت أو التدوير ، البطح ، والكب .

تعريف الملخ :

هو مط أو تمزق جزئ أو كلي للأربطة من أربطة المفصل نتيجة التواء مفاجئ للمفصل أو نتيجة لحركة عنيفة في اتجاه معين بسبب قوة خارجية أكبر من قدرة المفصل على تحملها .

ويعرف أيضاً ( هو الخلع الغير كامل )

  • أكثر الأربطة عرضة للإصابة :- الرباط الخارجي الوحشي لمفصل الفخذ .
  • الرباط الجانبي الإنسي بمفصل الركبة – الرباط الكعبري الزندي في اليد .

الأعراض والعلاجات:

  • ألم شديد للمفصل نتيجة لتمزق المحفظة الليفية بما فيها من أربطة وأنسجة حول المفصل.
  • يزيد الألم إذا كان الضغط على الرباط المصاب ويزول عند الضغط على العظام المجاورة .
  • يزيد الألم إذا ماحدثت حركة في اتجاه الحركة التي سببت الملخ ، ويزول إذا ماحركت في الاتجاه العكس .
  • ورم مكان الإصابة ن نتيجة الانسكاب السائلي الزلالي .
  • قد يحدث تغير في لون الجلد إذا كان الارتشاح الدموي شديد .
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة .

الإسعاف :

  • الراحة والإبعاد عن المنافسة .
  • إيقاف النزيف الداخلي ومحاولة السيطرة على الارتشاح الدموي والانسكاب الزلالي وذلك عن طريق التبريد .
  • الرباط الضاغط، والطريقة لمفصل الكاحل.
  • إعطاء مسكن .

العلاج :

  • التدليك.
  • الانقباضات الثابتة والمتحركة.
  • الحمامات الساخنة والمتغيرة.
  • العلاج الكهربائي ( الموجات فوق صوتية ) وغيرها .
  • التمرينات العلاجية.

أنواع الملخ :

  • الملخ بسيط ، هو زيادة في طول مط الوتر دون فرق .
  • الملخ المتوسط، هو فرق جزئي في الوتر.
  • الملخ الشديد، هو فرق كلي في الأربطة.

تعريف الخلع

هو خروج أو انتقال أي من العظام المكونة للمفصل عن مكانها الطبيعي وبقاءها خارج المفصل وذلك نتيجة إصابة مباشرة أو غير مباشرة.

غالباً مايحدث تهتك وتلف في المحفظة الليفية والأنسجة المحيطة بالمفصل ويحدث انسكاب للسائل الزلالي ونزيف داخلي .

أكثر المفاصل عرضة للخلع :

  • مفصل الكتف أكثرها .
  • مفصل المرفق.
  • مفصل الإبهام .

أنواع الخلع :

  • الخلع الكامل / وفيه تنفصل جميع الأسطح المفصلة المكونة للمفصل عن بعضها .
  • الخلع غير الكامل / وفيه تتباعد الأسطح وتتحرك بعيداً عن بعضها .
  • الخلع الكسر/ يصاحبها كسر.
  • الخلع الرضي / يصاحبها رضي.

خلع مفصل الكتف :

يعتبر مفصل الكتف أكثر المفاصل في الجسم عرضة للخلع نظراً لطبيعة تركيب التشريحية ونسبة الإصابة 50 – 60لباقي مفاصل الجسم .

أنواع الخلع :

  • الخلع الأمامي
  • الخلع الخلفي
  • الخلع أسفل الحفرة العنابية ( الخلع تحت الإبط )

وسوف نشرحها الآن بإيجاز :

1-الخلع الأمامي:

أ-سبب مباشر :- وهو الوقوع على الكتف نفسه أو الضرب على الكتف بحيث يكون اتجاه الضرب من الخلف للأمام .

ب- سبب غير مباشر:- وهو الوقوع أو الشد على راحة اليد والذراع مفرودة وخلف الجسم.

علامات والأعراض:

1-ألم شديد مكان الخلع نتيجة لتمزق الأربطة والأنسجة المحيطة بالمفصل .

2- نزيف داخلي وانسكاب دموي وفي المحفظة الزلالية مما يؤدي إلى الورم .

3-عدم قدرة المصاب على وضع كف يد الكتف المصابة على الكتف الآخر.

4-تشوه المفصل ومظاهر هذا التشوه هو خروج رأس عظم العضد من مكانه الطبيعي في المفصل واستقراره أمام الصدر من الجهة الوحشية.

5- عدم القدرة على ضم الذراعين للجسم .

الإسعاف والعلاج:

  • عمل علاقة للذراع المصابة ، والمحافظة على الخلع على ماهو عليه .
  • نقل المصاب إلى أقرب مستشفى بأقصى سرعة ممكنة .
  • عمل الإجراءات اللازمة للمنطقة .
  • عمل أشعة في المستشفى للتأكد من عدم وجود إصابات مصاحبة .
  • رد الخلع في العملية .
  • تثبيت الكتف بالبلاستر لإعطاء الفرصة للأنسجة المتهتكة للالتئام وتثبيت 3 أسابيع تقريباً .
  • التأهيل والتمرينات العلاجية والعلاج الطبيعي لتقوية المفصل .

2-الخلع الخلفي:

ويعتبر أشد ها وأخطرها .

أسبابه:

  • سبب مباشر:
  • وهو السقوط على الكتف أو الضرب المباشر عليه بحيث يكون باتجاه الضرب من الأمام إلى الخلف .
  • سبب غير مباشر :

وهو السقوط أو السند على راحة اليد والذراع مفرودة وقريبة من الجسم أي بجانب الجسم .

العلامات والأعراض:

نفس الأمامي ولكن التشوه هنا في مظهره يكون خروج رأس عظم العضد من مكانها الطبيعي في المفصل واستقرارها خلف عظم اللوح.

العلاج:

1-لا تعمل علاقة في هذا النوع من الخلع.

2-ينقل المصاب إلى المستشفى بأقصى سرعة .

3-عمل أشعة للتأكد من سلامة العظام.

4-رد الخلع في العملية.

5-تثبيت الكتف بالجبس حيث أن هذا النوع من الخلع يعتبر من أشدها خطورة.

6-التأهيل والتمرينات العلاجية والعلاج الطبيعي.

3)الخلع أسفل الحفرة العنابية ( تحت الإبط )

أيضاً تعتبر من أخطر أنواع الخلع .

أسبابه:

غير مباشر:- السقوط على راحة اليد والذراع مفرودة وبعيدة عن الجسم.

العلامات والأعراض:

بالإضافة للعلامات السابقة في الأمامي والخلفي، فإن أبرز علامة تشوه المفصل ومظاهره خروج رأس عظم العضد من مكانها الطبيعي واستقرارها تحت الإبط وأسفل الحفرة العنابية لعظم اللوح، وأيضاً يفقد الكتف الحركة وتكون ذراع المصاب معلقة لأعلى باستمرار.

العلاج:

نفس خطوات الخلفي ولا تعمل علاقة.

المصدر: أستاذ: فؤاد عبد الفتاح جان


التعليقات 0